أخبار عاجلة

أسوان .. السياحة مرت من هنا

أجواء حزينة للسياحة وإشغالات لا تتعدى 15% وتوقف أكثر من 260 فندقا عائما

عائمات سياحية تتحول إلى كافتريات بعد انحسار السياحة بأسوان

تداعيات حالة الانحسار والتراجع السياحي بمحافظة أسوان والتي وصلت إلى أقل من 15% من حيث نسب الإشغال السياحي، على الرغم من بداية الموسم السياحي الجديد، أثرت بشكل كبير على المشهد الحزين للفنادق العامة والثابتة بأسوان والتي تحولت إلى أشباح نظرا لهجرة السياحة الوافده لها، الأمر الذي دعا عدد من هذه الفنادق وخاصة العائمة إلى التحول لـكافتريات ومطاعم لاستقبال المواطنيين والأهالي الراغبيين في قضاء اوقات جميلة داخل النيل.

وقال المهندس أدهم دهب رئيس غرفة العاديات السياحية بأسوان أن تداعيات المشهد الحزين للسياحة بمحافظة أسوان في ظل التراجع الكبير لنسب الإشغالات، دعا أصحاب المنشآت السياحية والفنادق إلى تسريح نسب كبيرة من العمالة المتواجدة داخل هذه المنشآت، فضلا عن تحول بعضها بالفعل إلى كافتريات ومطاعم خاصة لاستقبال المواطنيين وأهالي المدينة والزائرين للمحافظة.

وأكد دهب أن الفنادق والمراكب السياحية النيلية الشهيرة بين الأقصر وأسوان والتي يصل عددها إلى نحو 300 مركب وفندق عائم في النيل تمر الآن بمشهد حزين بسبب خلوها من السائحين في هذا التوقيت والذي كانت تصل فيه نسبة الإشغالات الفندقية بها على أقل تقدير إلى 80 %.
 
ويضيف عبد الناصر صابر نقيب المرشدين السياحيين السابق بأسوان أنه مع المؤسف في ظل استمرار الأزمة السياحية أن أغلق عدد كبير من الفنادق السياحية أبوابها ولم يعد يعمل منها أكثر من 40 فندقا سياحيا عائما على أقصى تقدير، بنسب إشغال لا تـتعدى من 15 إلى 20 % ، على الرغم أن هذا القطاع الحيوى كان يستوعب بمفرده أكثر من 50 % من طاقة العمل بالمحافظة، كما أدت هذه الأوضاع إلى توقف عمل أكثر من 260 مركبا سياحيا عائما، في حين أشهر البعض إفلاسهم، وسرح العمال لعدم قدرته على سداد فواتير الكهرباء والضرائب وأجور العمالة.

ولفت صابر إلى أنه حتى الفنادق العائمة التي تعمل الآن جميعها يعتمد على العلاقات الخارجية للشركات السياحية التابعة لها وليس للدولة أن دخل في جذب هذه النوعية من السياحة. 

وطرح  نقيب المرشدين السياحيين السابق، عدة الحلول منها تبني الدولة ممثلة في الوزارات المعنية كالسياحة والآثار والثقافة مبادرات لجذب أكبر قدر ممكن من السياحة الخارجية، مثلا الترويج لزيارة مصر بتخفيضات غير مسبوقة أو دعوة مثلا عدد من الشخصيات العالمية لزيارة مصر أو دعوة الفرق الأوربية الشهيرة لاستضافة معسكراتها خلال الموسم الشتوي داخل أسوان والأقصر وغيرها من المدن السياحية المصرية في ظل توقف النشاط الرياضي خلال فصل الشتاء في معظم الدوريات الأوربية.
 
ومن جانبه، أكد خيري محمد علي رئيس غرفة شركة السياحة بأسوان أن نسب ومعدلات السياحة الوافدة حاليا إلى اسوان لا تتجاوز 20 % ومعظمها تعتمد على السياحة الثقافية.

مطالبا باهتمام القائمين والمسئولين بمحافظة أسوان بالبحث عن وسائل أخرى لتنويع المنتج السياحي الموجود حاليا داخل المحافظة بعيدا على الاعتماد فقط على السياحة الثقافية المتمثلة فى زيارات المعابد الأثرية وربط أسوان بالمدن السياحية الكبرى فى العالم عبر رحلات الطيران العارض وأيضا تخفيض أسعار تذاكر الطيران وقطارات النوم وتشجيع رحلات السياحية الداخلية.

Powered by WPeMatico

عن احمد العبد