أخبار عاجلة

وزير الشباب لـ«النواب»: نحتاج 480 عاما لتلبية مطالبكم

كتب – أحمد جاد:

ناقشت لجنة الشباب والرياضة برئاسة محمد فرج عامر رئيس اللجنة وحضور خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة عددا من طلبات الإحاطة حول تدني الخدمات المقدمة لمراكز الشباب بالقرى والمدن.

وقال المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب، إن طلبات النواب من وزارة الشباب، بلغت 160 مليار جنيه، متمثله في إنشاء مراكز شباب وملاعب وخلافة من الأنشطة الرياضية، في حين أن ميزانية الوزارة 335 مليون، وهذا يعنى أننا نحتاج إلى 480 عاما لتلبية مطالبهم.

جاء ذلك ردا على طلب النائب محمود شحاتة في اجتماع لجنة الشباب والرياضة أمس لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة حول تدني بعض الخدمات المقدمة في مراكز الشباب بأنحاء الجمهورية، بحضور وزير الشباب، والمهندس هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة وحازم إمام ومجدي عبد الغني وعدد من قيادات اتحاد الكرة.

وأعلن عبد العزيز، توقف العمل في بعض المشاريع الرياضية على مستوى أنحاء الجمهورية، بسبب ارتفاع الأسعار فى المستلزمات المستوردة مثل “النجيلة الصناعي”، حيث زادت الأسعار من 25% إلى 52%.

وأوضح خلال كلمته باجتماع لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان الذي عقد لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة بشأن مراكز الشباب وتوقف العمل فيها، أن الزيادة فى المشاريع الرياضية المفتوحة بلغت مليارات، وعلى الجميع أن يعى ذلك جيدًا، حيث بلغت الزيادة فى أحد المشروعات 500 مليون جنيه فروق أسعار.

وقال الوزير إن “البلد في وضع حرج والجميع يعرف ذلك جيدًا، ولن يتم البدء في عمل مشاريع جديدة قبل الانتهاء مما هو قائم بالفعل، وذلك حتى لو رحلت الحكومة وجاء وزير جديد أتمنى ألا يقوم بالبدء في تنفيذ مشاريع جديدة قبل الانتهاء من القديم”.

وأضاف موجهًا حديثه للنواب: “حضراتكم عارفين الميزانية كويس ووافقتوا عليها وعارفين كل محافظة وقرية ومدينة مخصص لها كام”.

وأشار عبد العزيز إلى أنه طلب 350 مليون جنيه من الخطة الاستثمارية للدولة من أجل مواصلة العمل في عدد من المشروعات القائم العمل بها بالفعل بعد فترة التوقف الأخيرة.

قال سمير البطيخي، عضو لجنة الشاب والرياضة، إن مركز شباب الأنفوشي بالإسكندرية يتمتع بموقع متميز ولكن الفندق التاريخي الموجود به يتم ترميمه منذ ثلاث سنوات ولم تنته بعد، مقترحا بأن يتم إزالته وإعادة بنائه مرة أخرى توفيرا للنفقات. 

ورد المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، قائلا إنه زار هذا المركز ثلاث مرات منذ توليه منصبه ونظرا لوقوع الفندق على شاطئ البحر مباشرة تم اعتماد 5.4 مليون جنيه من أجل ترميم الفندق لحمايته من عوامل التعرية، وتم التعاقد منذ شهر أو أكثر مع مركز البحوث بجامعة القاهرة لتولى مهمة الترميم مرة أخرى.

وأشار عبد العزيز، إلى أن مقترح إزالة الفندق ستكلف الدولة عشرات الملايين ولن يكون بنفس التصميم الهندسى وعلى الرغم من ذلك سيتم دراسة المقترح بالتفصيل للوقوف عليه واتخاذ قرار بشأنه ولكن من المتوقع أن ينتهى الترميم منه خلال شهور قليلة.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشاب والرياضة بالبرلمان لمناقشة طلب إحاطة مقدم من النائب سمير البطيخي حول عدم الانتهاء من ترميم فندق مركز الأنفوشي بالإسكندرية في حضور خالد عبد العزيز وزير الشباب والمهندس هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة واللاعبين مجدي عبد الغني وحازم إمام وعدد من قيادات اتحاد الكرة.

 

Powered by WPeMatico

عن يوسف العبد