انتحار عامل لمروره بضائقة مالية في العاشر من رمضان

أكمل المقال
صرح  مصدر أمني، اليوم الجمعة، إن عاملا انتحر في مدينة العاشر من رمضان بالشرقية، لمروره بضائقة مالية

انتحر عامل بالعاشر من رمضان شنقا، حيث ثبت حبل داخل غرفته وربطه في رقبته، ثم قفز من النافذة، ليتخلص من حياته ومشاكله المالية بطريقة مأساوية .

كان العميد محمد عربان رئيس فرع البحث بالعاشر من رمضان، تلقى بلاغا من أهال بوجود جثة معلقة بحبل من الرقبة، ومتدلية من نافذة عمارة سكنية خاصة بإحدى الشركات، وتوصلت التحريات إلى أن الجثة لعامل (45 عاما) بشركة لصناعة الثلاجات بالمنطقة الصناعية الثالثة بالعاشر من رمضان، متزوج وتقيم أسرته بمدينة زفتى بالغربية، فيما يقيم هو باستراحة الشركة مع زملائه.

وأضافت التحريات إن القتيل "مثقل بالديون لأشقائه وزملائه، وبعد وفاة والده باع قطعة أرض ميراثا عنه، لسداد المديونيات، إلا أن حظه السئ أوقعه في نصاب ماطله في دفع الثمن ثم اختفى.. فقرر التخلص من حياته.. وثبت حبل في سريره، ثم ربطه في رقبته وقفز من النافذة، ليضع نهاية لمعاناته".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق