«أمن الدولة العليا» تواجه بشر بمكالمة مع دراج.. ومحاميه: لا تمثل تخابرًا من أى نوع

أكمل المقال
واصلت، اليوم الثلاثاء، نيابة أمن الدولة العليا مواجهة محمد علي بشر، عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان، بأدلة تواصله مع جهات خارجية، فى قضية اتهامه بالتحريض على أحداث 28 نوفمبر وإدارة جماعة الإخوان المحظورة قانونا.
واجهت النيابة بشر فى خامس جلسات التحقيق، بمكالمة بينه وبين عمرو دراج، القيادى بالجماعة والموجود خارج البلاد، أخبره خلالها دراج بأن الولايات المتحدة الأمريكية تريد منه السعى لإنهاء مظاهرات الجماعة، وترك مؤيديها فاعلياتهم فى الشارع، فرد عليه بشر بأنه لا يستطيع فعل ذلك، واستطرد مستنكرا: «إذا كانت الأجهزة الأمنية لا تستطيع منع المظاهرات، فكيف سنمنعها نحن؟».
وقال عبدالمنعم عبدالمقصود، محامى بشر، إن موكله مازال متمسكا بالامتناع عن الإجابة عن تساؤلات أعضاء النيابة العامة على أى جزئية فى التحقيقات، مشيرا إلى أن النيابة مازالت تستكمل مواجهته بباقى المكالمات التى أجراها، وأن المكالمة الوحيدة التى ووجه بها «عادية ولا تمثل تخابرا من أى نوع».




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق