تفاصيل الجسر الثانى الذي يربط بين السعودية والبحرين

أكمل المقال
 اعلنت كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين عن إنشاء جسر ثان يربط بين البلدين، سيحمل اسم جسر الملك حمد، نسبة إلى عاهل البحرين، بعد الجسر الأول الذي يحمل اسم الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز.

وقد عبر العاهل البحريني عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على هذه المبادرة الكريمة وما يبديه من رعاية واهتمام في تعزيز العلاقات وتوثيقها بين أبناء دول مجلس التعاون.

وأكد رجال اعمال واقتصاديون ان جسر الملك حمد الذي سيربط شمال البحرين بالسعودية سيحدث طفرة تجارية واستثمارية لا سابق لها بين البلدين الشقيقين من جهة، وبين دول مجلس التعاون الخليجي من جهة ثانية.واوضحوا في تصريحات خاصة لوكالة أنباء البحرين ان الجسر الثاني بين البحرين والسعودية سيفتح آفاقا أرحب للاقتصاد البحريني، آخذين في عين الاعتبار تمديد أنابيب غاز وسكة الحديد الخليجية وغيرها من المشاريع الحيوية.وبينوا ان الجسر الجديد سيضاعف من الحركة التجارية والسياحية وتدفقات رؤوس الاموال بين البلدين بفضل انسيابية الخدمات المقدمة، اضافة الى تبخر ما بات يعرف بتكدس الشاحنات وازماتها المرورية الخانقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق