الرضاعة الطبيعية تحمى الأطفال من أمراض معوية قاتلة

أكمل المقال
أشارت دراسة علمية حديثة إلى نتائج مدهشة ومثيرة حول فوائد حليب الثدى، حيث أكدت أن البروتين الموجود فى حليب الثدى قد يحمى حديثى الولادة من أمراض الجهاز الهضمى التى قد تكون قاتلة.

ووجد الباحثون أن حليب الثدى يحتوى على البروتين “neuregulin-4 NRG4”، والذى يمكن أن يساعد فى منع الأضرار الناجمة عن مرض بالجهاز الهضمى يدعى "ناخر الأمعاء" (NEC).

وتنطوى الدراسة التى نشرت على الإنترنت 9 سبتمبر الجارى فى المجلة الأمريكية لعلم الأمراض، على سلسلة من الدراسات على الحيوانات، وكذلك فحص حليب الثدى البشرى والأنسجة المعوية للرضع فى المختبر.

وقال الباحث الرئيسى مارك فراى، من معهد بحوث سابان من مستشفى الأطفال فى لوس أنجلوس، "لقد عثرنا على بروتين واقٍ فى حليب الثدى، ويقى من تهتك الأمعاء"، ولاحظ الباحثون أن الأطفال الذين يصابون بمرض “NEC”، 30 فى المائة منهم يموتون من تلك المتلازمة، والباقون على قيد الحياة منهم قد يواجهون عواقب وخيمة، مثل إزالة جزء من الأمعاء، وقد يعتمدون على التغذية الوريدية “IV”.

وأضاف الباحثون من مستشفى الأطفال فى لوس أنجلوس أن حليب الأم يمكنه حماية الأطفال ضد هذه الحالة الخطيرة، والتغذية الخاطئة هى أحد عوامل الخطر المعروفة لتلك المتلازمة ”NEC”. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق