الائتلاف: نرحب بخطة ضرب "تنظيم الدولة"

أكمل المقال
رحب الائتلاف الوطني السوري المعارض الخميس بالخطة التي عرضها الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء لضرب "تنظيم الدولة" في سوريا، لكنه حث على التحرك أيضاً ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد. 

وقال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، المدعوم من الغرب، إنه حث الكونغرس الأميركي على الموافقة في أقرب وقت ممكن على سياسة أوباما ضد "تنظيم الدولة" بعدما أذن بشن هجمات جوية أميركية لأول مرة في سوريا.

وقال رئيس الائتلاف هادي بحرة في بيان "الائتلاف السوري على استعداد لمشاركة المجتمع الدولي ليس فقط لهزيمة الدولة الإسلامية لكن أيضاً لتخليص الشعب السوري من طغيان نظام بشار الأسد".

وأعلن الائتلاف في بيان دعمه الخطة الأميركية لشن غارات في سوريا وتدريب قوى معارضة، لكنه أوضح أن "منطقة مستقرة وخالية من المتطرفين" تتطلب "إضعاف وإسقاط نظام الأسد القمعي في نهاية المطاف".

وكان أوباما أعلن الأربعاء أنه مستعد لشن ضربات جوية في سوريا ضد "تنظيم الدولة".

وتابع الرئيس الأميركي في خطاب للأميركيين بشأن خطته لمواجهة "تنظيم الدولة"، أنه "لن يتردد في مهاجمة مسلحي التنظيم في سوريا"، ولن يسمح بأي "ملاذ آمن" لهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق