الرئيس اليمني يقيل الحكومة ويخفض أسعار الوقود

أكمل المقال
قرر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، إقالة الحكومة وفتح المجال لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة وتخفيض أسعار الوقود؛ ضمن مبادرة لحل الأزمة المتفاقمة مع الحوثيين، على أن يتم تكليف رئيس للحكومة الجديدة في غضون أسبوع.

 وتبنى "هادي"، الذي ترأس لقاء وطنيًا موسعًا، مبادرة اللجنة الرئاسية المكلفة للتفاوض مع الحوثيين، حيث تنص المبادرة على "تشكيل حكومة وحدة وطنية بما يضمن تحقيق الكفاءة والنزاهة والشراكة الوطنية".

وبحسب المبادرة أيضًا يحق للرئيس وحده اختيار وزراء الوزارات السيادية؛ وهي الدفاع الداخلية والخارجية والمالية. وتدعو المبادرة إلى مشاركة الحوثيين في حكومة الوحدة الوطنية، إضافة إلى "الحراك الجنوبي السلمي" المطالب غالبيته بالانفصال عن الشمال.

 وتنص المبادرة كذلك على أن يقوم الرئيس بـ "إعادة النظر" في الزيادة السعرية التي فرضت على المحروقات اعتبارًا من نهاية يوليو والتي تسببت بحركة الاحتجاجات.

وقال المستشار الإعلامي للرئيس اليمني، فارس السقاف، إن "الرئيس وافق على أن يمضي قدمًا في هذه المبادرة وسيشكل حكومة وحدة وطنية جديدة".

وأضاف: "نأمل أن ينضم الحوثيون إلى هذه العملية، ولكن في كل الأحوال، فإن الرئيس ماض في تطبيق هذه النقاط التي تحظى بالتفاف يمني واسع".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق