التحالف الوطني يدعو للاحتشاد بدءًا من الجمعة 4 أكتوبر

أكمل المقال
دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية جماهير الشعب المصري إلى الاحتشاد بداية من يوم الجمعة الرابع من أكتوبر.

جاء ذلك في البيان (البيان 107) وهذا نصه:


طوال تاريخ مصر كان الجيش المصري هو أحد عناصر الفخر لشعبه وكان جزءًا أصيلاً من النضال الوطني لحماية مصر وأرضها وشعبها.

ويذكر التاريخ كيف احتضن المصريون جيشهم بعد هزيمة 67 وتكاتف الوطن شعبًا وجيشًا إلي أن استطاع أن يخوض معركة السادس من أكتوبر التي أصبحت نقطة مضيئة في تاريخ النضال الوطني للمصريين جميعًا.. إنه انتصار جيش وشعب؛ فلا يوجد جيش ينتصر بلا سند شعبي.

إن القادة الحقيقيين هم الذين حملوا الأمانة الثقيلة في هذه الظروف العصيبة ووجهوا سلاحهم نحو عدوهم الحقيقي هناك على حدودنا الشرقية، وهم من رفعوا شعار "الله أكبر"؛ الذي يعبر عن هوية هذا الشعب، وهم من سالت دماءهم دفاعًا عن مقدرات هذا الوطن، وهم من نرفعهم وجنودهم وضباطهم الأبطال فوق رءوسنا؛ أما من خان وقتل وحنث اليمين ورفع السلاح في وجه شعبه فليس منا ولسنا منه.

إننا ندعو أفراد القوات المسلحة قادة وأفرادًا وضباطًا وجنودًا العودة إلى العقيدة القتالية المصرية في السادس من أكتوبر واستلهام تلك الروح الخلاقة.

إن عدونا عدو واحد، وهذا العدو لا يوجد في شوارع مصر ومدارسها، وسيذكر التاريخ أن هذا الجيل من جيش مصر أول من حمل السلاح علي مر تاريخ مصر في وجه شعبه، وأنكم أبدًا لم ترفعوه في وجه أعدائكم وأعدائنا على السواء، ونذكركم أن إرادة الجيش ليست فوق إرادة الشعب.

إن التغيير الخطير في عقيدة الجيش المصري الآن يتحمل مسئوليته الانقلابيون الدمويون من قادة الجيش؛ الذين دفعوا بالجيش المصري إلى الدخول في معترك العمل السياسي والانحياز إلى طائفة على حساب الأخرى؛ وأبعدوهم عن عملهم الحقيقي بحماية حدود الوطن، ونحن المصريين أحرص على جيشنا منهم؛ لذا نعلن أن هؤلاء القاده غير الوطنيين قد فقدوا شرعيتهم لقيادة الجيش الوطني المصري.

إن القادة الحقيقيين الذين خاضوا معركة أكتوبر ومن على عقيدتهم القتالية بالجيش المصري هم من يمثلوننا.

لذا يدعو التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب جماهير الشعب المصري في كل محافظات مصر إلى التظاهر المستمر بداية من غد الجمعة الرابع من أكتوبر، والاحتشاد بميدان التحرير في السادس من أكتوبر في مليونية "القاهرة عاصمة الثورة"- تحية لأبطال الجيش الوطني الذي خاض معركه أكتوبر  حاملين صور القادة الحقيقيين الوطنيين أثناء الحرب ونحمل صور من نعرفهم من شهداء أكتوبر الأبطال ولافتات تحية للجنود الذين خاضوا معركه أكتوبر- حتى يعود الجيش لعقيدته القتالية الصحيحة ويعرف الفارق بين عدوه وشعبه وقبل أن يتحول إلى ميليشيات لا تعرف غير قتل شعبها ومطاردة الأطفال والطلاب بالمدارس والشوارع.

حفظ الله مصر وشعبها وجيشها الوطني وقادته الحقيقيين

"وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون"

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
القاهرة في: 3 اكتوبر 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق