«الأوقاف» ترجئ تنفيذ منع صلاة الجمعة في الزوايا حتى أول أكتوبر

أكمل المقال
الاناضول
قال  صبري عبادة، وكيل وزارة الأوقاف، إن «الوزارة قررت إرجاء تطبيق قرار منع صلاة الجمعة بالزوايا التي تبلغ مساحتها أقل من 80 مترًا حتى أول أكتوبر المقبل».
وفي تصريح خاص لـ«الأناضول»، مساء الخميس، أضاف «عبادة» أن سبب الإرجاء هو «إعطاء فرصة لحصر الزوايا القريبة من المسجد الجامع بكل منطقة وتعميم منشور القرار على مختلف الزوايا لتهيئة الرأي العام لتطبيق القرار».
وأوضح وكيل وزارة الأوقاف أن هدف القرار هو «حماية الدعوة الإسلامية في مصر واسترداد المساجد لدورها في المجتمع من نشر صحيح الإسلام والمنهج الوسطي الأزهري عن طريق دعاة أزهريين متخصصين في الدعوة».
كانت مصادر بوزارة الأوقاف قالت في تصريحات صحفية، صباح الخميس، إن الوزارة ستبدأ، الجمعة، تطبيق قرارها باستبعاد الزوايا الصغيرة القريبة من المسجد الجامع بمسافة 500 متر، من أداء صلاة الجمعة، وذلك في إطار خطتها لقصر صلاة الجمعة على المساجد والزوايا التي تبلغ مساحتها أكثر من 80 مترًا، حسب «الأناضول».
كان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف الانقلابي، قرر منع إقامة صلاة الجمعة في الزوايا التي تبلغ مساحتها أقل من 80 مترًا، وقال إنه بهدف الإصلاح وليس الهدم، وإن رسالته وجميع المستشارين ووكلاء الوزارة هي إعمار المساجد لا إغلاقها، على أن يتم ذلك بضوابط شرعية ودعوية، مستدركا: «إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت». علي حد قوله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق