توافد آلاف المتظاهرين برمسيس والعباسية

أكمل المقال
شارك الآلاف من الرافضين للانقلاب العسكرى والمؤيدين لشرعية الرئيس المنتخب محمد مرسى، الإفطار امام مسجد الفتح بميدان رمسيس، بعدما توافدت عدة مسيرات إلى ميدان رمسيس، بالإضافة إلى وقفة إحتاجية امام الباب الرئيسى لمسجد الفتح، مرددين هتفافات: "الداخلية بلطجية.. ارحل يا سيسي .. مرسى هو رئيسى .. الله اكبر".


وأكد المتظاهرون على ثابت السلمية، و على مطالبهم المشروعة، وعلى رأسها عودة الرئيس المنتخب ومجلس الشورى، وتكوين لجنة مصالحة وطنية. 

وسمع المتظاهرون أصوات طلقات نارية قريبة بالمكان ولكن لم يعرف مصدرها بعدها.

ومن جانب آخر، توافدت أعداد كبيرة من المتظاهرين بمحطة سكك حديد مصر بميدان رمسيس حاملين أعلام مصر، واتجهوا للانضمام لمعتصمى رمسيس وتعالت هتافاتهم: (قول متخافشي العسكر لازم يمشى، أيوه هنهتف ضد العسكر.. الفلول حرامية).

وفى السياق ذاته، قام البعض الآخر بافتراش الأماكن تحت كوبرى العياسية وأمام الهيئة القومية للآثار وذلك استعداد للإفطار.

وأشار المعتصمون أمام مسحد الفتح بانهم متواجدون حتى صلاة التراويح، على أن يقوموا بتسيير مسيرات فى اتجاهات متفرقة داخل القاهرة.

جدير بالذكر أن وقفة موازية لتلك الوقفة بميدان مصطفى محمود بشارع جامعة الدول العربية تندد بالإنقلاب العسكري كانت قد بدأت عقب صلاة العصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق