برهامي: الإعلان الدستوري مخالف لما تم الاتفاق عليه.. ويسمح بإلغاء الدستور كاملًا

أكمل المقال
أكد الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، رفضه للإعلان الدستوري مشيرًا إلي أنه جاء مخالف لما تم الاتفاق عليه بالإجماع من الحفاظ على مواد الهوية رقم 4 الخاصة بالأزهر الشريف وهيئة كبار العلماء، وكذلك المادة 81 الخاصة بالحريات. 


وأشار برهامي، فى بيان له اليوم الأربعاء، إلي أن آلية تغيير الدستور تخالف ما تم الاتفاق عليه مع القوات المسلحة مما يجعل الرئيس الموقت للبلاد يتحكم فى كل آليات تعديل الدستور، مما يسمح بإلغاء الدستور بالكلية وكتابة دستور جديد دون الرجوع إلي لجنة منتخبة، حيث أن الرئيس يقوم باختيار لجنة معينة بالكامل. 

وطالب برهامي، بالتزام آليات تعديل الدستور بأن يكون من خلال البرلمان المنتخب بعد الحصول علي الثلثين مشيرا إلي أن طريقة تعديل الدستور الموجودة بالإعلان الدستوري تعارض إرادة الأمة التي وافقت علي الدستور في استفتاء شعبي حر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق