سكان رابعة: لم نعط ضوءا أخضر لممارسة العنف.. ولن نكون غطاء لسفك الدماء

أكمل المقال
قال عدد من سكان العقارات الكائنة بميدان رابعة العدوية، المعارضين لوجود اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، داخل المنطقـة السكنية، إن نشرهم لبعض مما يرونه من معاناة لا يعني إعطائهم ضوءا أخضر لممارسة العنف المفرط.


وذكرت صفحة «استغاثة سكان رابعة العدوية»، المتحدثة باسم عدد من السكان المتضررين من اعتصام أنصار مرسي، إنهم يريدون سلامتهم وحقن دماء المصريين، مشيرة إلى أن بعض عقاراتهم أصيبت بطلقات نارية خلال أحداث النصب التذكاري.

وأضافت الصفحة، ردًا على سؤال من أحد متابعيها: «المجرم والمتسبب في إراقة الدماء يجب ردعه والبسطاء والمغرر بهم يجب الرأفة بهم.. نحن في موقف لم يعيشه أحد من قبلنا فلا نستطيع أن نحيا حياة طبيعية آمنة، وفي نفس الوقت لا نستطيع أن نكون غطاء لسفك الدماء».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق