دربالة: الإعلان الدستوري صدر ممن لا يملك الحق في إصداره اقرأ المقال الاصلى فى المصريون

أكمل المقال
رفض د. عصام دربالة رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس المؤقت عدلي منصور للبلاد قائلا : "مع رفضنا المبدئي لهذا الإعلان الدستوري لأنه صدر ممن لا يملك الحق في إصداره ومنهيا لإرادة الشعب التي اختارت دستورا يعبر عنها"، مضيفا
"فكأننا نرى أن هذا الإعلان الدستوري يكشف عن نوايا البطش والاستبداد لأنه يجعل القبض على أي مواطن يمكن أن يتم لضمان أمن المجتمع كما يخول الرئيس الصوري المعين حق إعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة شهور دون مراجعة أي جهة تمثل الشعب. وأضاف دربالة، في بيان حصلت "المصريون" على نسخة منه ، "كما أنه يضع في يد هذا الرئيس الصوري السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية ، وألغى هذا الإعلان حق تكوين الجمعيات والأحزب والصحف بالإخطار وكل هذا يبين الفارق بين الدستور الذي اختاره الشعب المصري بإرادته وهذا الإعلان الدستوري الذي يتم فرضه على الشعب بغير إرادته. وتسائل دربالة "أين الذين صدعونا برفض الإعلان الدستوري الذي أصدره د. محمد مرسي ؟ وأين الذين صدعون برفضهم حق مجلس الشورى في سلطة التشريع ؟ وها هو التشريع في يد رئيس صوري لا يملك من أمره شيئا" .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق