مايكروسوفت تعتزم بدء عملية إعادة هيكلة كبيرة

أكمل المقال
سان فرانسيسكو (د ب أ): ذكرت تقارير إخبارية اليوم الثلاثاء أن مايكروسوفت تعتزم الإعلان عن خطة كبيرة لإعادة الهيكلة من أجل تعزيز قدرتها على مواجهة التغييرات التي تشهدها سوق التكنولوجيا مع سيطرة الأجهزة المحمولة وخدمات الإنترنت على هذه السوق. 

وذكرت مدونة "أول ثينجس ديجيتال" (كل الأشياء رقمية) المرموقة أن عملية إعادة الهيكلة المتوقع الكشف عنها الخميس المقبل ستتضمن إنشاء وحدة جديدة متخصصة في خدمة الحوسبة السحابية والمنتجات التي تستهدف المؤسسات والشركات برئاسة ساتيا ناديلا الذي يرأس حاليا قطاع الخوادم في مايكروسوفت. 
في الوقت نفسه سيتولى جولي لارسن جرين رئيس قطاع نظام التشغيل ويندوز حاليا كل أنشطة إنتاج الأجهزة والمعدات في الشركة مثل جهاز ألعاب الكمبيوتر إكس بوكس والكمبيوتر اللوحي سورفيس. في حين سيرأس قطاع خدمات الإنترنت كي لو مع إمكانية إضافة حزمة تطبيقات البرامج المكتبية أوفيس وغيره من التطبيقات إلى هذا القطاع بما في ذلك خدمة محرك البحث بينج. 
وسيتولى تيري مايرسون رئيس قطاع ويندوز فون المسئول عن إنتاج أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة والذكية مسئولية قطاع ويندوز أيضا. وسيتولى توني بيتس الرئيس الحالي لقطاع سكايب مسئولية كل أنشطة التطوير. 
وذكرت المدونة أن عملية إعادة الهيكلة ستعزز سيطرة الرئيس التنفيذي ستيف بالمر على الشركة رغم انتقادات الخبراء له واتهامه بالفشل في الانتقال بالشركة من مرحلة التركيز على تطبيقات الكمبيوتر المكتبي إلى الأجهزة المحمولة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق